لزوجة الدم والأزمات القلبية والدماغية

لزوجة الدم والأزمات القلبية والدماغية

Postby drgindi on Thu Nov 29, 2012 10:50 pm



أهتم بصحتك



لزوجة الدم والأزمات القلبية والدماغية



من الواضح ان كل التركيز والبحث فى اسباب الأصابة بالأزمات القلبية والدماغية قد اختزل الى قيمة الكولسترول ونسبه مع تناسى عامل هام وهو مقدار لزوجة الدم, ومعناها قدرة الدم على التحرك بسرعة وحرية و كيف يكون الدم كثيفا ثقيلا له قدرة اكبر على التجمع والألتصاق بجدار الأوعية الدموية واحداث الجلطات, ولزوجة الدم تحدد كمية الجهد المبذول من القلب, وتحدد كمية الأكسجين التى تصل للأنسجة والأعضاء الداخلية.

ولزوجة الدم تتوافق جيدا مع كل العوامل التى تساعد على الأصابة بالأزمات القلبية والجلطات الدماغية وهى العمر والجنس والتدخين والسمنة وارتفاع نسبة السكر فى الدم وارتفاع ضغط الدم ووجود الألتهابات فى الجسم وارتفاع نسبة الكولسترول.

ويعتبر كثير من الباحثين ان ارتفاع لزوجة الدم هى مؤشر قوى ينبىء عن امراض القلب واقوى العوامل تنبؤا بحدوث الجلطات الدماغية.

اما العوامل التى تؤثر فى لزوجة الدم هى قيمة الهيماتوكريت وهى حجم كرات الدم الحمراء بالنسبة الى البلازما او السائل الذى تسبح فيه كرات الدم, وقيمة الهيماتوكريت هى احد الفحوص المعملية التى تكون روتينا فى فحص الدم المعملى, وتأثيرها فى تقدير لزوجة الدم يمثل نسبة 50 %, ومن العوامل الأخرى التى تؤثر فى لزوجة الدم هى مرونة كرات الدم الحمراء وقدرتها على التحرك والمرور فى الأوعية الضيقة مثل الشعيرات الدموية, فكلما زادت مرونة الكرات الدموية كلما قلت لزوجة الدم, ومن المعروف ان كرات الدم الحمراء الجديدة هى أكثر مرونة من القديمة. وعامل آخر يؤثر فى لزوجة الدم وهو كثافة البلازما وهو السائل الذى تسبح فيه كرات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية, وكثافة البلازما تتأثر كثيرا بكمية الماء فى الجسم ووجود البروتينات التى تزيد من اللزوجة مثل الفيبرينوجين, فكلما كان الجسم مرتويا من الماء كلما قلت لزوجة الدم. وايضا مما يؤثر فى لزوجة الدم هو قدرة كرات الدم الحمراء على التجمع والألتصاق ببعضها, ودرجة الحرارة فعندما ترتفع درجة حرارة الدم بمقدار درجة تقل اللزوجة بنسبة 2 %.

وعند انقباض القلب يندفع الدم تحت ضغط عالى فى الشرايين وعند ارتخاؤه يقل اندفاع الدم مما يؤدى الى عملية تجمع لمكونات الدم ويزيد من لزوجته اثناء ارتخاء القلب بمعدل من 5-20 مرة.

ويمكنك ان تتصور اندفاع الدم فى الشرايين مثل طبقات تتزحلق فوق بعضها تكون فيها الطبقة الداخلية او المركزية هى الأكثر سرعة والخارجية الملاصقة للوعاء الدموى هى الأبطأ, فالدم الأكثر لزوجة يؤدى الى الأحتكاك المستمر من الطبقة الخارجية للدم للجدار الداخلى للوعاء الدموى واحداث التلف والتجمعات الدموية, ويحدث هذا بالأخص عند منحنيات الأوعية الدموية وتفريعاتها, وهذا يحمل دليلا ضد اختزال السبب فى حدوث الجلطات الدموية الى الكولسترول فقط, فلو كان الكولسترول هو العامل الرئيسى لأصيبت الأوعية الدموية بنفس الدرجة فى حدوث الجلطات.

ولزوجة الدم العالية تحدث تلفا داخليا للأوعية الدموية ونقص فى الأكسجين الذى يذهب للأنسجة, وتتأثر الأوعية الدموية الصغيرة بالأكثر مثل الشريان الكاروتيد فى الرقبة والذى يذهب فرع منه للمخ والشريان التاجى الذى يلتف حول القلب والشريان الرئوى فى الرئتين.

ويعتقد الباحثون ان الفارق فى حدوث الجلطات بين المرأة والرجل يرجع الى فقدان الدم اثناء الدورة الشهرية مما يؤدى الى نقص فى معامل الهيماتوكريت والخلاص من كرات الدم الحمراء القديمة وتكوين كرات دم جديدة وهما عاملان يقللان من لزوجة الدم وبالتالى حدوث الجلطات, وبالطبع تزول هذه العوامل بعد وصول المرأة الى سن اليأس فتتساوى عندها مع الرجل فى احتمالات الأصابة بالجلطات الدموية.

والسؤال الآن هل يساعدنا ذلك فى طرق للعلاج, وهنا يعتبر الباحثون ان التركيز على الأقلال من لزوجة الدم يكون عن طريق تخفيض معدل الهيماتوكريت ومعدل الكرات الحمراء الغير مرنة وهو مايمكن ان يحدث مع التبرع بالدم, فقد أثبتت البحوث ان متبرعى الدم بصفة منتظمة تقل لديهم الأصابة بالجلطات الدموية.

ومما يساعد على الأقلال من لزوجة الدم هو الأهتمام بشرب الماء على النحو المرجو وهو 8 أكواب ماء فى اليوم والحذر من الأسباب التى تؤدى الى الجفاف مثل الأسهال او فقد كميات كبيرة من سوائل الجسم .

اما عن الأطعمة التى تساعد على الأقلال من لزوجة الدم هى الخضر والفواكه والأطعمة النباتية مثل البقول, وكذلك الأسماك.

وتوجد بعض المستحضرات الطبيعية التى تقلل من الفيبرينوجين مما يساهم فى خفض كثافة الدم, ومن الجدير بالذكر هنا ان الأسبرين لايخفض من كثافة الدم, على العكس من عقاقير الستاتينز التى تخفض من الكولسترول فهى تخفض من كثافة الدم, ولكن عند توقف المريض عنها تعود كثافة الدم لسابق عهدها.

وتوجد طرق لقياس لزوجة الدم ولكنها ليست منتشرة او عامة, ويمكن ان نسمع بها فى القريب العاجل.



دمتم فى صحة وعافية

دتباسيم جندى
drgindi
 
Posts: 3388
Joined: Wed Oct 29, 2008 8:00 pm

Return to أهتم بصحتك د. تباسيم جندى

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 0 guests

cron